ثورة حب وانكسار قلب شعر إبراهيم حميدي

ثورة حب وانكسار قلب شعر إبراهيم حميدي

ثورة حب وانكسار قلب شعر إبراهيم حميدي
ثورة حب وانكسار قلب
ثورة حب وإنكسار قلب
ثورة الحب
أردت أن أُشعل نار الحب في قلبك ، وجهدت أن أجعل منك عصفورةً أحلق بها فوق السحاب ، وأهيم بها في السماء كقمرٍ تسيد علي كل النجوم . . . .
أردتُ أن أحبكِ علي طريقتي ، وأن أعيشك علي طريقتي ، وأن أصنع منكِ أسطورةً تدحر كل الأساطير . . .
أردتُ أن أحني الحب أمام كبريائكِ ، وأتوجكِ ملكةً علي كل العاشقات . . .
وفضلت  أن أحدثك بعيني ، فرحت ، أختلس النظرات ، وأهمس بصمتٍ كان يستبيح شجون الروح دون أن ينطق .!
اليوم سأكون واقعياً أكثر يا سيدتي . . ,أخبركِ بأنني ما فضلت لغة العيون يوماً ، وما أردتُ لغة الصمت تلك التي تقطع ولا توصل ...
لا .. بل جبنتُ أن أبوح لك بحبي ن وجبنتُ أن أقف أمام حسنكِ كما يقف العشاق أمام الجميلات ، متنهدين الاَم الحب ، ومسافرين بنظراتهم نحو الخيال الذي يشبه الواقع الجميل حينما تحبس الأنفاس رعشة ، وتذوب الأحاسيس حباً وهياماً ويكون الأعتراف هنا نتيجة حتمية ، والقبول افتراضياً . . متوقعاً . .
أنا لست كأي عاشق ولست أنتِ كباقي النساء يا سيدتي . .
كنت أختلس النظرات بعيني اللتين كانتا تستجديان نظرةً منك لتخبراكِ عن سهر الليالي الطوال أمام الشمعة الباكية ...
لست كباقي النساء يا سيدتي . . لست كباقي النساء . .
ربما أميرة . . ملكة أو ربما ملاك . .
نعم ملاك . .
كبرياء عينيك
كبرياء عينيك يعصف في ذهني
وحين يراك القلب يحتضر..
أيا امرأةً تفوق بحسنها الوصف
وتغار الكلمات من عينيها وتنتحر
****
رقي ..... جمال
عنفوان ...... ذوق وسحر
نام الياسمين محسوداً علي خدكِ
وغدا النرجس إالي عطركِ يفتقر

*****
أَتستغربين نظرةً مني
حين أراكِ أقف دقيقة صمت ٍ
وبقلبي النار تستعر ؟!
رفقاً بهذا القلب سيدتي..
فالصدر نفذ منه كل الصبر
أحبك بحجم الوطن..
أحبكِ بكل فنون العصر . .
***

ثورة حب وانكسار قلب شعر إبراهيم حميدي

إرسال تعليق

0 تعليقات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة لدى دور النشر والمؤلفون والموقع لا ينتهك حقوق النشر وحقوق التأليف والملكيّة والكتب المنشورة ملك لأصحابها أو ناشريها. للتبليغ عن كتاب محمي بحقوق طبع فضلا اضغط هنا وأبلغنا فوراً