رواية تراب الماس أحمد مراد

تحميل وقراءة رواية تراب الماس  أحمد مراد

تحميل وقراءة رواية تراب الماس  أحمد مراد
رواية تراب الماس


أحمد مراد
أحمد مراد روائي وكاتب ومصور مصري تخرج من المعهد العالي للسينما قسم التصوير السينمائي عام 2001 الاول علي دفعته.
بدأ أحمد مراد خطواته الأولي نحو العالمية برواية "فيرتيجو" عام 2007 التي تم ترجمتها الي العديد من اللغات منها الانجليزية وتم تقديمه في مسلسل مصري عام 2012 بنفس الاسم بطولة هند صبري
وفي عام 2010 خرجت الرواية الثانية لأحمد مراد بعنوان "تراب الماس" التي تم ترجمتها الي الايطالية  والالمانية وتم تحويلها الي فيلم بنفس العنوان بطولة أسر يس.
وفي عام 2012 كتب أحمد مراد روايته الثالثه "الفيل الازرق" التي تصدرت المبيعات بمعرض الكتاب الدولي وتم تقديمها في فيلم "الفيل الأزرق" بطوله كريم عبد العزيز ويتم تجهيز الجزء الثاني من الفيلم ومن المقرر عرضه هذا العام.
نال أحمد مراد العديد من الجوائز والتكريمات منها:
عام 2013    - جائزه البحر الابيض المتوسط للثقافه من ايطاليا عن رواية "فيرتيجو"
عام 2014   - جائزة القائمه القصيرة لجائزة البوكر العربية  عن رواية "الفيل الازرق"

أهم أعمال المؤلف
رواية فيرتيجو
رواية تراب الماس فهم محركات البح
رواية الفيل الازرق
رواية ارض الاله
رواية موسم صيد الغزلان
رواية 1919

 رواية تراب الماس
ما هو تراب الماس ؟؟ تراب الماس من أخطر أنواع السموم علي مر التاريخ لانعدام الرائحة والطعم ، وعدم اكتشاف اعراض التسمم الأ بعد فوات الأوان .
أول مرة يتم فيها ذكر تراب الماس عام 1250 في حادثة اغتيال امبراطور الدولة الرومانية، ثم عام 1512 في حادثة اغتيال سلطان الدولة العثمانية "بيازيد الثاني" ،اي أن تراب الماس لا يتم ذكرة الأ في حوادث القتل والأغتيالات علي مر التاريخ.
واليوم تراب الماس في رواية المؤالف والروائي المصري أحمد مراد التي ستقلب حياة الشاب المصري طه حسين الزهار الذي يعمل في شركة أدوية ، ليكتشف أسرار كثيرة وتتحول حياتة الرتيبة والمملة الي جزيرة من الالغاز والأسرار ، عندما يجد دفتر مذكرات والدة بعد موته مقتولأ ، ليكمل مسيرة والده وينتقم لموت والده وفتح باباُ لسلسلة من عمليات القتل.


رواية تراب الماس  أحمد مراد


رواية تراب الماس  أحمد مراد


إرسال تعليق

0 تعليقات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة لدى دور النشر والمؤلفون والموقع لا ينتهك حقوق النشر وحقوق التأليف والملكيّة والكتب المنشورة ملك لأصحابها أو ناشريها. للتبليغ عن كتاب محمي بحقوق طبع فضلا اضغط هنا وأبلغنا فوراً