رواية الأسود يليق بك أحلام مستغانمي

رواية الأسود يليق بك أحلام مستغانمي
رواية الأسود يليق بك
الأسود يليق بك
ما من قصة حب إلا و تبدأ بحركة موسيقية ، قائد الأوركسترا فيها ليس قلبك ، إنما القدر الذي يخفي عنك عصاه . بها يقودك نحو سلم موسيقي لا درج له، مادمت لا تملك من سيمفونية العمر لا ((مفتاح صول)) ..ولا القفلة الموسيقية. الموسيقى لا تمهلك، إنها تمضي بك سراعا كما الحياة، جدولا طربا، أو شلالا هادرا يلقي بك إلى المصب. تدور بك كفالس محموم، على إيقاعه تبدأ قصص الحب ...و تنتهي. حاذر أن تغادر حلبة الرقص كي لا تغادرك الحياة. لا تكترث للنغمات التي تتساقط من صولفيج حياتك فما هي إلا نوتات.
ما من قصة حب إلا و تبدأ بحركة موسيقية ، قائد الأوركسترا فيها ليس قلبك، إنما القدر الذي يخفي عنك عصاه . بها يقودك نحو سلم موسيقي لا درج له، مادمت لا تملك من سيمفونية العمر لا ((مفتاح صول)) ..ولا القفلة الموسيقية.
الموسيقى لا تمهلك، إنها تمضي بك سراعا كما الحياة، جدولا طربا، أو شلالا هادرا يلقي بك إلى المصب. تدور بك كفالس محموم، على إيقاعه تبدأقصص الحب …و تنتهي.
حاذر أن تغادر حلبة الرقص كي لا تغادرك الحياة.
لا تكترث للنغمات التي تتساقط من صولفيج حياتك فما هي إلا نوتات.

رواية للروائية الجزائرية أحلام مستغانمي صدرت عام 2012 عن دار نوفل.
أحلام مستغانمي أديبة وروائية جزائرية ولدت في تونس عام 1953، حيث فرّ والدها إلي تونس بسبب ملاحقة الاستعمار الفرنسي له لنشاطه السياسي في الجزائر. تخرجت ضمن أول دفعة معربة بعد الاستقلال من جامعة الجزائر كلية الآداب عام 1971، وانتقلت إلى باريس في الثمانينات ونالت هناك الدكتوراه في علم الاجتماع عام 1985، تعتبر مستغانمي من أوائل الأديبات الجزائريات اللواتي كتبن باللغة العربية، وكانت على لائحة أكثر مائة شخصية مؤثرة في العالم العربي لعام 2009، وتعد رواياتها من الأكثر مبيعًا في العالم العربي.

مؤلفات أحلام مستغانمي
على مرفأ الأيام
كتابة في لحظة عري.
ذاكرة الجسد .
فوضى الحواس .
عابر سرير.
نسيان.
قلوبهم معنا، قنابلهم علينا.
الأسود يليق بك.
شهيا كفراق.
عليك اللهفة .
تحميل رواية الأسود يليق بك أحلام مستغانمي


إرسال تعليق

0 تعليقات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة لدى دور النشر والمؤلفون والموقع لا ينتهك حقوق النشر وحقوق التأليف والملكيّة والكتب المنشورة ملك لأصحابها أو ناشريها. للتبليغ عن كتاب محمي بحقوق طبع فضلا اضغط هنا وأبلغنا فوراً