كتاب لا تحزن للدكتور عائض القرني

كتاب لا تحزن للدكتور عائض القرني
كتاب لا تحزن

كتاب لا تحزن عائض القرني
لا تحزن فإن ربك غافر الذنب وقابل التوب
لا تحزن فكل شئ بقضاء وقدر
لا تحزن وانتظر الفرج
لا تحزن وأكثر من الأستغفار ،فإن ربك غفار
لا تحزن وعليك بذكر الله دائماً
لا تحزن ولاتيأس من روح الله
لا تحزن من أذية الأخرين لك، وأعف عمن أساء أليك
لا تحزن علي ما فاتك ،فإن عندك نعم كثيرة
لا تحزن علي شئ لا يستحق الحزن
لا تحزن وأطرد الهم
لا تحزن ممت جحد إحسانك
لا تحزن من لوم اللائمين
لا تحزن من قلة ذات اليد
لا تحزن مما يتوقع
لا تحزن من نقد أهل الباطل والحساد
لا نحزن وأختر لنفسك ما أختاره الله لك
لا تحزن ولا تراقب تصرفات الناس
لا تحزن واعرف ثمن الشئ الذي تحزن من أجلة
لا تحزن ما دمت تحسن الي الناس

* *
﴿ لا تحزن إن الله معنا ﴾  : يقولها كل من يتيقن رعاية الله ، وولايته ولطفه ونصره. ﴿الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ﴾ : كفايته تكفيك ، وولايته تحميك . ﴿يا أيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين ﴾ : وكل من سلك هذه الجادة حصل على هذا الفوز . ﴿ وتوكل على الحي الذي لا يموت﴾ : وما سواه فميت غير حي ، زائل غير باق ، ذليل وليس بعزيز .
* *
كيف يعيش من يحمل هموم الماضي واليوم والمستقبل  ؟! كيف يرتاح من يتذكر ما صار وما جرى ؟! فيعيده على ذاكرته ، ويتألم له ، وألمه لا ينفعه ! . ومعنى : (( إذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح )): أي : أن تكون قصير الأمل ، تنتظر الأجل ، وتحسن العمل ، فلا تطمح بهمومك لغير هذا اليوم الذي تعيش فيه ، فتركز جهودك عليه ، وترتب أعمالك ، وتصب اهتمامك فيه ، محسنا خلقك مهتما بصحتك ، مصلحا أخلاقك مع الآخرين .
**
يتناول كتاب لا تحزن للشيخ والدكتور عائض القرني الجانب الماساوي من حياة البشر ، فيحاول نقلها من الحزن الي السعادة ،ومن المشقة الي النعيم ، ومن الشؤم الي القناعة .
وكتاب لاتحزن ملئ بالقصص الدينية والغير دينية وتكثر  الأيات القرأنية فية الاشعار والحكم والأقوال المأثورة ،وتم نشر الكتاب عام 2002 عن دار النشر مكتبة العبيكان وبلغت مبيعات كتاب لا تحزن 10ملاين نسخة ، وترجم للعديد من اللغات.
يناقش كتاب لا تحزن بشكل مباشر المشاكل التي يواجهها الإنسان سواء في مواقفه اليومية، أو المشاكل الحياتية العامة. بشكل عام يحاول الكتاب تقديم حلول متعددة، فمنها ما هو روحاني يُشعر النفس بالهدوء والأمل، ومنها ما هو عقلاني يدعوا النفس إلى التفكير والتأمل.

كتاب لا تحزن للدكتور عائض القرني

إرسال تعليق

0 تعليقات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة لدى دور النشر والمؤلفون والموقع لا ينتهك حقوق النشر وحقوق التأليف والملكيّة والكتب المنشورة ملك لأصحابها أو ناشريها. للتبليغ عن كتاب محمي بحقوق طبع فضلا اضغط هنا وأبلغنا فوراً