رواية ذائقة الموت أيمن العتوم

رواية ذائقة الموت أيمن العتوم
رواية ذائقة الموت أيمن العتوم


ذائقة الموت أيمن العتوم

"أحيانا أخجل من نفسي أعطاني الله الكثير ولم أعطه شيئاً"

افتح قلبك ؛؛ و اترك بوصلة العشق تشير إليها ؛؛ بوصلة العشق لا تخطئ أبدا !! ..”

الصاعدون إلى القمم لا يضيرهم وعورة الدروب و لا كثرة الحفر ولا وحشة الوديان ..”

“يستطيع الإنسان أن يزحزح الحزن عن مكانه قليلا ليقول للفرح تقدم خطوتين إلى اﻷمام !!”

أيمن العتوم

“أعرفك ، لأن روحي التقت روحك ، الا يكفي التقاء الارواح ليكون مادة للتعارف ..ما تالفت عليه الارواح يبقى متصلا حتى بعد الموت”

هل يعتاد الإنسان عذاباته؟! هل يقتات على آلامها فيفتقدها حين يحرم منها؟! هل نحن نحنّ إلى أوجاعنا ونشتاق إلى انهياراتنا الجسدية التي تتواطأ مع الجلّاد...

وحده الحب يملك هذا الوهج القادر على إبقائنا في دائرة البشرية. الحقد يأكل صاحبه، أسهل الطرق إلى الموت. إنه الوصفة السريعة التي تفضي إلى الهلاك”

أيمن العتوم شاعر وروائي أردنيّ مواليد عام 1972، أنهي تعليمه الثانوي بدولة الإمارات العربية المتحدة والتحق بـجامعة العلوم والتكنولوجيا بالاردن لينال بكالوريوس الهندسة المدنية عام 1997 ، وتخرّج في جامعة اليرموك بشهادة بكالوريوس لغة عربية عام 1999 ، ثم أكمل مرحلة الدراسات العليا في اللغة العربية بالجامعة الأردنية وحصل على شهادتي الماجستير والدكتوراة في اللغة العربية تخصص نَحو ولغة عامي 2004 و 2007.

من أشهر رواياته يا صاحبي السجن عام 2012 والتي تعبر عن تجربته في السجون الاردنية من عام 1996 الي عام 1997 لكونه معتقلاص سياسياً

.من أهم اعماله الروائية

يا وجه ميسون

يا صاحبي السجن

ويسمعون حسيسها

اسمه أحمد


طريق جهنّم

ذائقه الموت

له العديد من الدواوين الشعرية منها :

خذني إلى المسجد الأقصى

نبوءات الجائعين

قلبي عليك حبيبتي.

الزنابق.

طيور القدس.

الأعمال المسرحية

مسرحية المشردون

مسرحية مملكة الشعر 


رواية ذائقة الموت أيمن العتوم

إرسال تعليق

0 تعليقات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة لدى دور النشر والمؤلفون والموقع لا ينتهك حقوق النشر وحقوق التأليف والملكيّة والكتب المنشورة ملك لأصحابها أو ناشريها. للتبليغ عن كتاب محمي بحقوق طبع فضلا اضغط هنا وأبلغنا فوراً